مراقبة / شعر : ملك إسماعيل – مجلة أقلام عربية

مراقبة

.
لمحتُ طيفكَ في المـــــرآةِ ترقبـُــها
في ضمّــــةِ العـينِ كي تحنـو مآقيها
.
تُلقي الهُيـــــامَ بليـــــلٍ كادَ يلقفــها
ليخطفَ الكحلَ من أجفــــانِها تيـــها
.
ألقيتَ ســــهمَكَ، هل ألفيتَـــها بشرًا
أم قُــــدَّ منْ حممٍ نصلُ الهوى فيــها
.
من نظرةٍ سُــطرتْ في التّيــهِ ملحمةٌ
تُذكي فصول الضّنـا والنّبض يحصيها
.
من قال من نظــرةٍ يرتادهــــا هلـــعٌ
كأنَّ في حــــــانةٍ للخــوف تلقيـــــها
.
فاجمع جــدائلهـــــا في كفِّ حانيـــةٍ
حتى كأنــك في الأضـــــلاع تؤويهـا
.
وهدهد الخوف في العينين ما ارتبكت
روحُ السّـــلامِ بهـا والعصفُ يذريهــا
.
من قــال إنّــــك لا ترنــــو لزنـبــقةٍ
نَمَتْ على كفّــهَا .. نامــتْ على فِيْـــهَا
.
من قـــال إنّــك لنْ تــرعى خمائِلـها
تشــذّبَ الغُصْنَ كي تَزهُـــو روابيــها
.
فلتعزفَ الحرفَ لحناً كم شَــجَاكََ فما
أبقــيتَ من رمـقٍ يحيي قـــوافيـها

ملك إسماعيل

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …