مَنْ لِقلبي/ شعر : م. محمد إسماعيل الأبارة – مجلة أقلام عربية

مَنْ لِقلبي

مَنْ لقلبي إنْ لمْ يعطِّرْ فؤادي..
منكَ طيف يُحْيي مَواتَ وهادي..

يا حَبيبي مَنْ غيرُ ذِكْراكَ تُجْري..
لوعتي نَهْراً من غيوم اتِّقادي..؟

بِكَ روحي تَرِفُّ في فَلَكٍ مِنْ..
هالةٍ حسنُها رفيعُ العماد..

يا حَبيبيْ أنا بذكرِك شَدْوٌ..
عارمٌ ما ارتقى لهُ أيُّ شادي..

لَكَ شِعْري وخافقي ونشيدي..
هام يذْرُوْ الغرام في كلِّ وادي..

يا نبياًّ هَدىٰ عقولَ البرايا..
مِنْ ضلال الهوىٰ لدَرْب الرشادِ..

يا حبيبَ الإلهِ يا فَوْحَ عِطْرٍ..
فاحَ للناسِ ما لَهُ مِنْ نفادِ..

ضامئاً جئتُ فاسقِني يا حبيبي..
كوثراً منه يرتويْ كُلُّ صادي..

ألفَ صلَّىٰ عليك ربّي صلاةً..
نسَجَتْ في جُرْحيْ خب
خيُوطَ الضمَادِ..

من مجموعتي( موشحات وترانيم)
صدرت عن الاتحاد العربي للثقافة والإبداع في العام 2012.

م. محمد إسماعيل الأبارة

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …