هاهُمُ النُّبلَاءُ / الشاعر : مصطفى جميلي

 

حَتى اذَا ما أُقبِرَ الشُّهدَاءُ
نَادى مُنادٍ هاهُمُ النُّبلَاءُ

أَفْنوْا سِنينَ الْعمرِ يَحمُون الثَّرى
منْ دونِهمْ أَوطانُنا سَتُساءُ

أَعطاهُمُ الْمولى مَنازلَ إنهَا
جَناتُ عدنٍ : إنَّهمْ عُظماءُ

فَاحرصْ على إسعادِ منْ تَركوا هُنا
فَالعَهدُ مَسؤولٌ أَيا حُكماءُ

تَاللَّه لنْ يَلجَ الجِنانَ سوى الذي
نَاداهُ مَولاهُ كذَا السُّعداءُ

  • الشاعر : مصطفى جميلي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …