هذا فؤادي / شعر : أسعد الناصر – مجلة أقلام عربية

هذا فؤادي

 

هذا فؤادي وهذا الوجدُ والآه

يالهف قلبي وجور الحب أضناه

ضاعت سنيني وماحققت أمنيتي

واستحكم العمرُ في همِّ سأحياه

قالوا اذاك أمير الحب في وجلٍ

هل خاصم الحب أم خابت نواياه

لا تنكأوا الجرحَ إني فارسٌ تعبٌ

قد أعلن السلم حينَ القهرُ أعياه

مالي وحبٍ يزيد الآه في كبدي

في ودّ حسن ينادي الوجد كرباه

لكن نفسي إذا خانت تزلزلني

أخشاكَ ماضٍ قد عادت خفاياه

كل الأماني التي قد كنت أعشقها

طافت كذكر ى تريد الشوقَ تهواه

يا مشعل الروح ماذا تبتغي هدفاً

ما عاد قلبي صريعاً عند ذكراه

وجهتُ خاطرتي حيناً لموكبها

ثم ارتحلتُ وعاف القلبُ سكناه

لو خيروني ووهج الحب يأسرني

وابنُ الظباء و قد لاحت ثناياه

سلمتُ اسلحتي راضٍ بمقدرتي

في آخر العمر لا خيرٌ سألقاه

هذي الكهولةُ ما أبقت لنا رمقاً

ماذا سنصبوا ونارُ الشك عيناه

ارحل بصمتكَ واكتب في نهايته

عاشَ اللذاذةَ حتى الحبُ أعماه

والآن يغفو شهيداً فوق قافيةٍ

قد سطّرتْ شعراً لا لستُ أنساه

 أسعد الناصر

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …