آهٍ يا يمني .. / شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

22687615_1581714531893554_1560115924571863588_n

 

  • آهٍ يا يمني

جَفَّتْ دُمُوعِي مِنَ الأَحْزَانِ فِي يَمَنِي
وَالمَوْتُ يَحْصَدُ فِـــي الأَرْوَاحِ بِالثَّمَنِ
…..
يَــــا بَلْـدَةً مَنَحتْ لِلدْيِـــــــــنِ مَحْبَرَةً
وَالأَرْضُ صَفْحَتُهَا لِلْعِلـــــــْمِ وَالسُّنَنِ
…..
كَــــــمْ كَانَ يَعشَقُهَــا بِالقَلْبِ مَوْطِنُهَا
بَالهَدْيِ نَظَّفَهَـــا مِــــنْ بَائِــــعِ الفِتَنِ
…..
عَاشَتْ لَنَا وَطَنًـــــــا بِالحُبِّ تَجْمَعُنَا
وَالشَّعْبُ فِــي أَمَـــلٍ يَفْدِيكَ يَا وَطَنِي
…..
وَالكُلُّ مُنْهَمِكٌ فِــــــي خِدْمَــــةِ البَلَدِ
يَبْنِيكَ يَا وَطَنًــــــــا بَيْتًا مَـــعَ المُدُنِ
…..
وَاليَوْمَ مَـــا بَقِيَّتْ بِالأَرْضِ أَوْ جَبَلٍ
بَيْتٌ وَلاَ بَدَنٌنٌ يَخْلُـــــو مِن الحَزَنِ
…..
وَالدَّمْعُ يَغْسِلُنَا فِـــــي لُجَّـــــةِ نَكَأَتْ
جُرْحًا دَمَى بَلَدِي بِالخَطْبِ والمِحَنِ
…..
مَا ظَلَّ فِـــــي كُتُبِي حِبْرٌ وَلاَ وَرَقٌ
يَبْكِيكَ يَـــــــا وَلَدِي مِنْ شِدَّةِ الوَسَنِ
…..
هَــــــــــــذَا يُجَادِلُنَا هَــــــذَا يُجَامِلُنَا
وَالعُرْبَ نَسْأَلُهُمْ هَلْ مِنْ يَرَى كَفَنِي
…..
مَــــارَدَّ سَامِعُنَا أَوْ جَـــــــاءَ حَامِيُّنَا
وَالكــــلُّ يَقْصِفُنَــا بِالقَـــوْلِ وَالمِنَنِ
…..
يَا أَهْـــــــلَ تَدْمُرِنَا عُودُوا إِلَى سَلَمٍ
لَمْ يَبْقََ فِـــــــي بَلَدِي إِلاَّكٍ يَا يَمَنِي
…..
فَلْنَجْمَعْ أَيْدِيَّنَـــا لِلْحَـــــرْبِ نُخْمِدُهَا
وَلْنَبْنِ مَـــــا هَدَمَتْ بِالرَّاحِ وَالجَفَنِ
….

  • شعر : بلقاسم عقبي
    10/09/2016

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …