أتبكِينَ مِثلِي..؟؟ / شعر : ياسين السامعي – اليمن

26167076_159217911469888_5347910579815643137_n

أتبكِينَ مِثلِي إذا مـا غَفَـونا ؟
أيَستَيقِظُ الشّوكُ بينَ الضلوع ؟
أيَبدُو لكِ الليلُ ماءً و ريحاً

أتَبكِينَ مِثلِي إذا ما أفَلنا
كتلِكَ النجومِ اليتيماتِ قبلَ السحر ؟

أتَبكِينَ مثلَ السحابِ المصيفِ
إذا لَـوَحَ الليلُ فينا يدا
أن وداعا ؟

و هـل تَشعُرينَ بصـوتٍ خَفُوتٍ
وراءَ الدماءِ
يُـوقِظُ أنفاسَكِ الساكِنات ؟

و إِنّي – إذا غَمَّنِي الليلُ – أغفـو وحيدا
أغـازِلُ أشباحَ أنثى
بـقايا سَنَاهـا
أبُعـثِرُني في خُطاها مسَارا مسـارا

أنا بائعُ الـدمعِ في حاجبيكِ
رصيفُكِ موطِئُ قلبي المسافرِ فيك
لأنّكِ أحنَا
أنا فيكِ – يا غيمةَ الـروحِ – مُضنَى

لأنكِ بالحُبِّ مِن زُمرةِ الوردِ أغنى
أنا فيك أشـدُو و يشدو صداكِ
الفـؤادُ المُعَنّى …

  • شعر : ياسين السامعي – اليمن 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …