أتيتُ قبرَكَ يا طَهَ/شعر : سمير محمد – مجلة أقلام عربية

أتيتُ قبرَكَ يا طَهَ

أطلتُ بعدكَ والأسفارُ تلعبُ بي

وأحمِلُ الشوقَ كالجاني مع التَعَبِ

ما اخترتُ حبَّكَ حيثُ اللهُ أوجدَهُ

وأصدقُ الحُبِّ مخلوقٌ بلا سَبَبِ

وَجئتُ داركَ في نأيي وَفي سَفَري

والدمعُ يوصلِني في سطوَةِ الحُجُبِ

كلُّ الزياراتِ لا معنى لِقصتِها

إلا زيارَةُ مَحنونٍ لقبرِ نبي

أتيتُ قبرَكَ يا طَهَ بلا أمَلٍ

فامنحْ رُفاتي على أشجانِهِ..طَلَبي

وَما أردتُ سوى التسليمِ مختصرًا

حُلمَ المسافاتِ قَبْلَ الشيبِ وَالعَطَبِ

سمير محمد

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …