(أحـــــــــزان) للشاعر :محمد جهاد شيط_ سوريا

((أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــزان)
……………………………

إِذَا الـدَمعُ يَـوماً مِـنَ الـعَينِ أَمْطرْ
وأَضـحَـى كَـشـلالِ حُــزنٍ تَـفـجَّرْ

وأَسْبلتُ حُزني عَلى ذِي القَوَافي
لأَنــعِـي زَمــانـاً لَــنـا قَـــدْ تَـحـدَّرْ

فَـــلا تَـعـذِلـوْني لِـفَـرطِ اكْـتـئَابي
فِــــإنَّ الــمَــرارَ بِـقَـلـبِـي تَــجــذَّرْ

ولا تَعجَبوا مِنْ شُجوْني وَصَمْتي
فَـجرْحي عَـميقٌ مِـنَ الـكَونِ أَكبَرْ

وَلــو كُـنتُ صَـخراً خَـليَّ الـشُعورِ
لَـمَـا عِـشـتُ يَـومـاً حَـزيـناً مُـكدَّرْ

وَلــكِــنَّ قَـلـبـي رَقَــيـق الـشُـعـورِ
وَأنَّــــــى لِــقَــلـبِـيَ أَنْ يَــتَـحـجَّـرْ

………………………………….
/مـــحــمــد جــــهـــاد شـــيـــط/

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …