(أرضي هاهنا) للشاعرة : يسرى هزاع

أرضي هاهنا

أحبيب لاترحل وروحك ثائره
خفقاتها بالصدر تبقى هادره

هذي الجراح ولو تراءى طيفكم
وقفت خشوعا كالسنابل ناضره

أنا لست راحلةً وأرضي هاهنا
أنا نخلةٌ للود تبقى … صابره

ياملهم الشعراء نبض وريدهم
هذي بحارك باللآلئ زاخره

وحروف حبك تنحني بتواضع
لغة القصيد تفوح منها عاطره

أقرأ حنينك في وريد قصيدتي
نجمٌ يضيء على السنين الغابره

ولحاظ طرفك فتنةٌ … تنتابني
مسكٌ يضوع من الشفاه الساحره

أشتاق طيفك زائراً في ليلتي
ويمدني ألقاً بدنيا … نادره

ولسوف أخطف نجمةً من فلكها
وأحيل روحك بالأماني عامره

الليل يعزف للنهار … حنينه
نغماً يبلسم لي جراحاً غائرة

لا تندبي ليلى حبيباً راحلا
فالفجر أقبل كالغيوم الماطره

عيناك واخضرَّ الربيع بأضلعي
قالوا أمير : القوم يهوى شاعره

يسرى هزاع

سوريا

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …