أصواتٌ بالليلِ تنادي …/ شعر : محمد آل جلال – مصر

23472439_2496732360551081_4566409078163694544_n

أصواتٌ بالليلِ تنادي …

الفَجرُ بهمسٍ يقتربُ

 

فانهض من نومِك يا وطني …

واسجد لله فتقتربُ

 

هيا وتشبَّه بعبادٍ …

هم للرحمنِ قد انتسبوا

 

قد قاموا والناسُ نيامٌ …

والبعضٌ الآخرُ قد لعبُوا

 

طلبوا عَفواً من خالِقِهِم …

سألوا أن يبتعدَ الغضبُ

 

سألوا المولَى أن يَشمَلَهُم …

باللُّطفِ قد اشتَدَّ الخَطبُ

 

فالقدسُ ينادي أن هبّوا …

مَسرى المختارِ سيغتصبُ

 

لا يكفي أبداً تنديدٌ …

الآنَ ولا يكفي الشجبُ

 

الأقصى أوَّل قبلتكم …

إن لم نغضَب فمتى الغضبُ

 

بالعزَّةِ لن نَشقى أبداً …

أما الخُذلان هو النَّصَبُ

 

لن نخضعَ إلا للمولى …

أبداً لن ينهزمَ القلبُ

 

أمَّا الأقصى فسندخُلُه …

وعدُ الآخرةِ سيقتربُ

 

لا أملِك إلا أن أدعو …

أما البيت فيحميهِ الربُّ

 

  • شعر : محمد آل جلال – مصر 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …