( أمي ) للشاعر: محمد شنوف

أمي ___ قصيدة محمد شنوف
mOther ♥ pOem-mOhammed chennOuf.

———-
ما لون هواك أيا أمي
أنوار الفجر مراياه
*
كم طيفٍ يخفى في قُزحٍ
في بسمة دمعك مَجلاه
*
يا أول لحن قد طربَت
له أوردتي تَتَهَجَّاه
*
ها طفلك ها أنذا رجل
كُلِّي من بعضك أمَّاه
*
أتذكر عهدا كنتِ له
عرشا يهتز لِمَسْعاه
*
ما ضاهى حُضنَك عرشُ هوى
أجني من فيض عطاياه
*
و أنام أنا و الليل على
صدر كالكون حناياه
*
و العالم حولي شهدُ مُنى
قُبَلاً من ثغرك أُرواه

مهما أدمنتُ على قدري
كالظامئ يُطفئ غلواه
*
أبقى كالجدول في قفرٍ
لا ينضُبُ، نبعك مسقاهُ
*
أتهجد وردك في صمت
لا يفهم غيرك فحواه
*
أتشوق دفئك من هجر
ما أقسى بردَ عشاياه
*
و القلب دليلي في سعيٍ
أذواه صداه لمرواه
*
كم أوحى بوحك لي بِهَوًى
قلبي ما صدق رؤياه
*
لغوٌ يذكيه الصَّبُ صدى
يطويه الصحوُ فينساه
*
أمي..قلبي يغشاه هوى
قد فتَّ حشاه و أدماه
*
و على نجواه أعيش كما
يُغلى قِدرٌ..جَفَّتْ ماهُ
*
و الليل كموكب أحزانٍ
يسري للصبح لينعاه
*
أمي مِن دونك لاتَ دَوَا
يشفي من عِلة بلواهُ
*
أمي أسرفت على نفسي
أستحيي الله فألقاه
*
ذُلاًّ أتيمم عطر ثرى
قدميك لأدرك مرضاهُ
*
مهما يسودَّ الأفق مدى
تبْيَضَّ بكفك ظلماهُ
*
أمي كشراع في بحر
لا يخشى البرّ بها ماهُ
*
أمي باب الله اتسعت
حضنا للخلد زواياهُ
*
أمي واحات من حب
لو تدري ليلى معناه.

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …