(أُداعِبُها بأوتاري و عُودي) للشاعر: صقرفاصل

(أُداعِبُها بأوتاري و عُودي)
شعر/صقرفاصل
ألا جودي لنا بالوصل جودي
و عُودي للغِنا والرقص عودي
***
فأنتِ الهمس في شفة الأغاني
تنهَّدَ من صدورِ العنبرودِ
***
وأنتِ رقيق أنفاسٍ تغنِّي
وترقصُ فوق هامات الصمودِ
***
أعيدي منزلي شِعراً،وحُبّاً
بقلبكِ يا مُوَرَّدةَ الخدودِ
***
لأنتِ الشِّعْرُ تسكبُهُ القوافي
بوجداني إلى قلب الوجودِ
****
فيسكبهُ الوجود بعطر سِحْرٍ
إلى ثغر المُدامة والورودِ
***
وأنتِ الحُبُّ آياتي وديني
وترتيلاتُ حرفي والمدودِ
***
وأنتِ عميقُ آهاتٍ تجلَّتْ
لروحي في ركوعي والسجودِ
***
وأنتِ خدودُ أحلامٍ عذابٍ
تميس بنعسة الأمل الشرود
***
وأنت ورودُ أفراحٍ طرابٍ
مرفرفةٍ بأجنحة الخلودِ
***
وأنتِ عروسُ فردوس القوافي
تُسَبِّحُ بِاسْمِ خالقها الودودِ
***
فطيري في سماء الروح طيري
وَ مِيسي يامهفهفة القدودِ
***
وكوني لي أغانيَ من ضياءٍ
أداعبها بأوتاري وعُودي
****

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …