(أُُحِبُّكِ يابنةَ الفِردَوسِ)للشاعر:صقرفاضل

أُُحِبُّكِ يابنةَ الفِردَوسِ
شعر/صقرفاضل

أَتَيتِ وأنتِ أجنحةُ الصقورِ
وأنتِ الشِّعرُ..يا روحَ الشعورِ

@@@
وأنتِ رفيفُ تسبيحي لرَبِّي
وهَمسي في العَشِيِّ وفي البُكورِ
@@@
أُحِبُّكِ.. أنتِ مِحرابُ القَوافي
وفيهِ عَكَفتُ للمَلِكِ الغفورِ
@@@
وأدَّيتُ الصلاةَ خُشُوعَ حُبٍّ
وأَحرَقتُ الشُّموعَ مع البَخورِ
@@@
أُحِبُّكِ.. أنتِ فَلسَفَةُ المعاني
وزنبقةُ البيانِ مَدى الدُّهُورِ
@@@
وأنتِ بديعُ ألحانٍ تَهَامَت
وذَابَت في تغاريدِ الطيورِ
@@@
أُحِبُّكِ..أنتِ رابِيَةُ السَّواقي
شربتِ الحُبَّ من ماءٍ طهورِ
@@@
رويتِ عن السَّماء صفاءَ روحٍ
وعن داودَ أنغامَ الزبورِ
@@@
أُحِبُّكِ يابنَةَ الفِردَوسِ حُبّاً
يَحِيكُ الحِبرَ نُوراً في السُّطورِ
@@@
أُحِبُّكِ يا زهورَ الحُبِّ حتّى
أشمّ جميعَ أنواعِ الزّهورِ
@@@
أشمّك_ ياعبيرَ الزهر_ِ فيها
فأعلو في سماواتِ السُّرورِ
@@@
أُحِبُّكِ_ ياشُعاعَ البدرِ_ حتّى
أسامر في السَّما كُلَّ البُدورِ
@@@
لأرشفَ من ثناياها ابتساماً
تَصبَّبَ من لَمَاكِ نشيدَ نورِ
@@@
وما كلُّ البدورِ سوى مجازٍ
تبَعَّض منك يا بدرَ العصورِ
@@@
أمامَكِ يختفي نورُ العذارى
و هُنَّ بُدُورُ أقمارِ الخُدُورِ
@@@
ولَم تَلِدِ السَّماءُ سِوَاكِ بدراً
يُطِلُّ بِغَيرِ أنصافِ الشُّهورِ
@@@
تذوبُ الشمسُ في خدَّيكِ حتَّى
أضُمّ الشمسَ في وهجِ الحَرُورِ
@@@
لأنَّكِ شُعلةُ الإحساسِ فيها
فَدُورِي في مداراتي وثُوري
@@@
وصُبِّي في دمي شلَّالَ طَلٍّ
تنفَّسَ من تناهيدِ الصدورِ

@@@
أُحِبُّكِ ياشِفَاهَ الخَمرِ حُبّاً
عشقتُ بمثلِهِ لَونَ الخُمُورِ
@@@
ففي شَفَتَيكِ خمرٌ سرمديٌّ
من الفردوسِ يعبق بالعُطُورِ
@@@
شفائي فيهما لاتحرميني
شفاءَ الروح من خمر الثغورِ

صقر فاضل

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …