(أُُحِبُّكِ يابنةَ الفِردَوسِ)للشاعر:صقرفاضل

أُُحِبُّكِ يابنةَ الفِردَوسِ
شعر/صقرفاضل

أَتَيتِ وأنتِ أجنحةُ الصقورِ
وأنتِ الشِّعرُ..يا روحَ الشعورِ

@@@
وأنتِ رفيفُ تسبيحي لرَبِّي
وهَمسي في العَشِيِّ وفي البُكورِ
@@@
أُحِبُّكِ.. أنتِ مِحرابُ القَوافي
وفيهِ عَكَفتُ للمَلِكِ الغفورِ
@@@
وأدَّيتُ الصلاةَ خُشُوعَ حُبٍّ
وأَحرَقتُ الشُّموعَ مع البَخورِ
@@@
أُحِبُّكِ.. أنتِ فَلسَفَةُ المعاني
وزنبقةُ البيانِ مَدى الدُّهُورِ
@@@
وأنتِ بديعُ ألحانٍ تَهَامَت
وذَابَت في تغاريدِ الطيورِ
@@@
أُحِبُّكِ..أنتِ رابِيَةُ السَّواقي
شربتِ الحُبَّ من ماءٍ طهورِ
@@@
رويتِ عن السَّماء صفاءَ روحٍ
وعن داودَ أنغامَ الزبورِ
@@@
أُحِبُّكِ يابنَةَ الفِردَوسِ حُبّاً
يَحِيكُ الحِبرَ نُوراً في السُّطورِ
@@@
أُحِبُّكِ يا زهورَ الحُبِّ حتّى
أشمّ جميعَ أنواعِ الزّهورِ
@@@
أشمّك_ ياعبيرَ الزهر_ِ فيها
فأعلو في سماواتِ السُّرورِ
@@@
أُحِبُّكِ_ ياشُعاعَ البدرِ_ حتّى
أسامر في السَّما كُلَّ البُدورِ
@@@
لأرشفَ من ثناياها ابتساماً
تَصبَّبَ من لَمَاكِ نشيدَ نورِ
@@@
وما كلُّ البدورِ سوى مجازٍ
تبَعَّض منك يا بدرَ العصورِ
@@@
أمامَكِ يختفي نورُ العذارى
و هُنَّ بُدُورُ أقمارِ الخُدُورِ
@@@
ولَم تَلِدِ السَّماءُ سِوَاكِ بدراً
يُطِلُّ بِغَيرِ أنصافِ الشُّهورِ
@@@
تذوبُ الشمسُ في خدَّيكِ حتَّى
أضُمّ الشمسَ في وهجِ الحَرُورِ
@@@
لأنَّكِ شُعلةُ الإحساسِ فيها
فَدُورِي في مداراتي وثُوري
@@@
وصُبِّي في دمي شلَّالَ طَلٍّ
تنفَّسَ من تناهيدِ الصدورِ

@@@
أُحِبُّكِ ياشِفَاهَ الخَمرِ حُبّاً
عشقتُ بمثلِهِ لَونَ الخُمُورِ
@@@
ففي شَفَتَيكِ خمرٌ سرمديٌّ
من الفردوسِ يعبق بالعُطُورِ
@@@
شفائي فيهما لاتحرميني
شفاءَ الروح من خمر الثغورِ

صقر فاضل

شاهد أيضاً

من بغىٰ شيئا بغاه طول الأمد

رشوان حسن كاتب وشاعر مصري مَنْ بَغَىٰ شَيْئًا بَغَاهُ طُوُلَ الأَمَدِ أُحِبُّكِ مِنَ الطُّفُوُلَةِ إِلىٰ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *