( إلى عينيك) للشاعر : منصر السلامي – اليمن

يا من إلى عينيك أبحر زورقي
في لجة الموج الجميل الأزرقِ

جدفت كي أنجو ولكن الهوى
أوحى إلي بلكنةِ المترفقِ

قال انتظر إن النجاة بلحظها
لا تقترب من سحرهِ المتدفقِ

إن كنت في فن السباحة ماهراً
فاسبح بحزمٍ دون أي تعمقِ

مالم فإنك في هواها هالكٌ
مهما أردت لموجهِ أن تتقي

منصر السلامي *

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …