إِبليس / شعر : جمال الجشي

إبــلـيـسُ يَــسـكُـنُ قَــريـةً وَصَـغـيـرُهُ 

كـــانَــتْ تَــعــيـشُ بِــرِفــعَـةٍ وَأمــــانِ

لاشَــــيءَ يَــــروي غُــلَّــةً لــشُـرورهِ 

عَــــزَمَ الـرَّحـيـلَ إِلـــى مَــكـانٍ ثـــانِ

رَغِـــبَ الـصَّـغـيرُ بِـشُـربَةٍ مِــنْ جَــرَّةٍ 

مَــركـونَـةٍ فــــي خَــيـمَـةِ الــجِـيـرانِ

وَحَــلــوبُ عَــنْــزٍ أُوتِــــدَتْ لِــجِـوارِهـا 

والــجَــارُ يَــصـنَـعُ قَــهــوةَ الـضِّـيـفـانِ

شُـغِلَتْ بِـحَلبِ الـعَنْـزِ زَوجَـةُ جارهِــمْ 

وَهُــنـا اسْـتَـبَــدَّ الـكَـيــدُ بـالـفَــتَّـــانِ

خَـطبٌ أَصابَ الشَّـاةَ فانـدَلـقَـتْ عَـلى 

خَــــــدِّ الـــرِّمــالِ قُـــدَيــرَةَ الأَلــبــانِ

غَـضِـبَت فَــأردَتْ شـاتَـها فـي وَكْـزَةٍ 

وَتَــــدِبُّ فَوضَى دونَــمــا حُــسـبـانِ

الـــزَّوجُ يَـخــرجُ لِـلـحَـليلـةِ غــاضِـبًـا

وَيــصـيبُـهـا فـــــي مَــقــتَـلٍ بِـــثَــوانِ

سُـلَّـتْ سُيوفُ الشَّر واحتَـدمَ الوَغَى

وَتَـــخــالَــطَ الــــرُّجْـــلانُ بِــالــرُّكـبـانِ

الــقَـومُ فـــي هَــرجٍ ومَــرْجٍ أَصـبَـحوا 

وَتَـــعــلَّــقَ الــــوِلْـــدانُ بــالــنِّـسـوانِ

إبـلـيـسُ يَــرقُـبُ واجِــمًـا مُـسـتَـغرِبًا 

مـــــاذا يَـــــدورُ بِــحَــومَـةِ الــمَــيـدانِ؟!

رَجَــــعَ الــشَّـقِـيُّ لــوَكْـرهِ مُـتَـهَـكِّمًــا 

مـــاذا فَـعَـلـتَ أَيـــا فَــتـَى الـشَّيـطـانِ؟!

لَـــمْ أفــعـلِ الـشَّـيءَ الـكَـثيرَ وإنَّـمـا 

حَــرَّكــتُ مَــربــطَ عَــنْــزَةِ الــجـيـرانِ

وَجـــهُ الـلَّـعـينِ وَقَـــد تَـهَـلَّـلَ قــائِـلًا 

جَــهِّـزْ لَــنـا سَـكَـنًـا مَـــدَى الأَزمــانِ

فـالــشَّـرُّ تُـــضــرَمُ نــــارهُ بِــشَــرارةٍ 

والــغَـيـظُ يُــذْكــي هَــــدأةَ الــنِّـيـرانِ

وَإِذا غَـضِـبـتَ فَـقُـمْ تَـوَضَّـاْ واسْـتَـعِذْ 

مِـــن نَــزغَـةِ الـشَّـيـطانِ بـالـرَّحمانِ

وَالْــهَـجْ بِــذِكـرِ اللهِ تَـكـسَـب راحَـــةً 

ثُــمَّ الـصَّـلاةُ عَـلَـى الـنَّـبِيْ الـعَدناني
________

  • شعر :  جمال الجشي 

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …