(العصماء) للشاعر : إبراهيم باشا

((العصماء))

قلبي سيجهر بالجراح الغائرة
بقصيدةٍ عصماء ليست عابرة

أستل من قلبي يراع قصائدي
لأخط للدنيا القبيحة خاطرة

فالقلب محبرتي وصدري دفتري
من منكم خلف الضلوع دفاتره

ما كل من نظم القصائد شاعرٌ
أو كل من نظمت تسمى شاعرة

فالشعر يصلى في عميق قلوبنا
ناراً ليقذف بالحروف الثائرة

أنا كافرٌ بالظلم إنّي كافرٌ
وقصائدي خلقت لتولد كافرة

بالظلم بالإذلال بالبؤس الذي
يقتص مِنَّا بالأيادي الناخرة

تتراكم الأعذار ملء رؤوسنا
والعذرأقبح من ذنوبٍ ظاهرة

أبنيت من حولي جداراً عازلاً
هل أغلقت كفي عليّ الدائرة

ويلي على قلبي وقلبي ويلهُ
مني فكفي بالذنوب مُجاهرة

فلأكتبن على الذريعة قصتي
ولابلغن من الخنوع معاذره

ريبٌ أنا؟ ما زلت أجهل من أنا
وقصيدتي مثلي تتمتم حائرة

 إبراهيم الباشا
 اليمن

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …