المَدَائِنُ / شعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

22687615_1581714531893554_1560115924571863588_n

  •  المَدَائِنُ

عَلَـــى عَتَبَاتِهَا تَسْمُـــو الحُرُوفُ
وَتَبْكِي قُدْسَنَا أَبَـــــــــــــدًا أُلُوفُ
…..
سَتَكْبُرُ بِالمَدائِنِ كُـــــــــــلُّ رَاحٍ
وَتَنْدَحِرُ المَزَامِـــــــــرُ والدُّفُوفُ
……
وَتَعْلُو بِالسَّمَاءِ لُهَـــــــــــــاةُ حَقٍّ
لِتَصْدَحَ بِالكَرَامــــــــةِ والأُنُوفُ
……
وَتَغْشَاهَــــا البُنُـــــودُ بِكُلِّ دَرْبٍ
وَتَزْدَحِــــمُ الشَّوارِعُ والصُّفُوفُ
……
وتَنْدَفِعُ المَنَابـِــــــــرُ في رَحَاهَا
وَتَرْدِفُـــهَا الكَنَــــائِسُ وَالرُّفُوفُ
…..
وَيَعْلُو صَوْتُنَا فِـــــــي كُلِّ رُبْعٍ
تُؤَازِرُهُ البَنَــــــــادِقُ وَالسُّيُوفُ
……
وَلَسْنَا مَنْ دَعَـــا لَلْحَــربِ يَوْمًا
وَلَكِنْ حَقَّنَا فِــــــــيـــهِ الوُقُوفُ
……
دَعَوْنَا للسَّلامِ فَـــــــــــلاَ مُجِيبًا
تُسَوِّفُنَا الغُزَاةُ بِـــــــــنَا تَطُوفُ
……
نُرَاوِحُ خَطْــــــــوَنَا شِبْرًا بِشِبْرٍ
وَنَعْزِفُ حُزْنَنَا والأَرْضُ خَوْفُ
……
سَنَسْــــــرِجُ خَيْلَنَا رُمْحًا وَسَيْفًا
وَنَحْزِمُ أَمْرَنَا وَالعَـــــزْمُ رَوْفُ
……
أَيُنْكِرُ حَقَّنَـا قَــــــــوْمٌ وَنَرْضَى
وَبِالأَدْيَانِ تَـــــأْمُرُنَا الصُّرُوفُ
…….
إِذَا بِالقَوْمِ مَــــــــنْ لاذوا فِرَارًا
سَتَأْكُلُهُ المَخَــــاوِفُ والحُتُوفُ
……
أَكُلُّ الأَرْضِ يَغْشَــــاهَا سَلامٌ
وَأَرْضُ الأَنْبِيَاءِ غَدَتْ تَزُوفُ
……
إِذا مَا السِّلْمُ يَرْضَــــــاهُ عِدانَا
سَنَجْنَــــحُ للسَّلامِ وَلا نَحُوفُ
……
سَلامٌ لِلْمَدَائِــــنِ فِـــــي حِمَانَا
سَلامٌ يَنْتَهِــــــي فينَا العُزُوفُ
….


* شعر : بلقاسم عقبي

  • 2017-12-13

هامش :
تزوف ..تحلق..تسمو. زفوف
قوس او سهم روف ..الهدوء والسكينة …نحوف..نحيدُ

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …