الوجْدُ و الألَمُ / الشاعر : محمد أسامــــــــــــة – مصر

 

الوجْدُ و الألَمُ

حطَّمْتِني بالوَجْدِ في رَحِمِي
و القلبُ كم يبكي من الأَلَمِ

و سَقِيتِني بالنَّارِ في لَهَبٍ
و الرُّوحُ قد تُصلى من الحِمَمِ

البُعْدُ سيفٌ زاد من وَجعي
إذ فيه أبدو شرَّ مُنْهَزِمِ

قد مزَّقَ الأوصالَ في جَزَعٍ
كي تقطنَ الآهات في لَحَمي

و تمزَّقت بالقهر أمنيَتي
و كذلك الأحلامُ في قلمي

و العينُ تُسْكِبُ بالأسى كمَدًا
و توشَّحت بالدَّاءِ و السَّقَمِ

القَلْبُ يدمى صادَهُ ترَحٌ
فالحُلْمُ قد أفنى إلى عَدَمِ

و الدَّهْرُ يصرعُهُ بلا رَيَبٍ
بالهجرِ أمسى شرَّ مُنْتَقِمِ

فارقْتِني و الدَّمعُ يملؤني
و الآه تصفعني من النَّدَمِ

و هجرتني و الشَّجْو يقهرني
و الليل يكسوني من العَتَمِ

قد كنتِ لي نورًا يعيش له
قلبي فأمسى الآنَ في نِقَمِ

كم كنتِ فجرًا لا ظلامَ به
أبدًا و كنت الأمسَ في نَغَمِ

فتركتني و القلبُ في نَزَفٍ
يشكو و يبكي صار في سَدَمِ

يبكي دموعًا بالأسى انطلقت
و تدافعت بالقهر في نَهَمِ

قد ذاب حزنًا منه مبتئسًا
و أراه صار اليوم في تَيَمٍ

و لَّي النَّهارُ و صار محتجبًا
و الليل حان و هلَّ في رَسَمي

فيحوم حولي بالدُّجى شَجَنٌ
و ترفرِفُ الأحزان كالعَلَمِ

 

شعر / محمد أسامــــــــــــة – مصر 

ردمك : 5-4682–01-603-978

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …