(بحقّ السّماءِ)للشاعر: د.إبراهيم طلحة

بحقّ السّماءِ ومَن في السّماءِ وحقّ الدّماءِ وحقنِ الدّماء وحقّ تمَنّيكَ شَربةَ ماء..

بحقّ الشّجون وظُلم السجون وحقّ توالي فنون الجنونِ ودمع العيون وبعض الظنون وما يعلمونَ ولا يعلمون..

بحقّ اليتامى وحقّ المساكينِ إذْ ذُبِحوا بالمُدى والسّكاكينِ، حقّ صدورٍ تثورُ براكين..

بحقّ الحناجِر تحت الخَناجِر، حقّ المُهاجِر تلوَ المُهاجِر..

بحقّ السَّنابِلِ رغمَ القنابِل، حقّ القصائد رغمَ الشَّدائد..

بحقّ الكتاب وآيِ الكتاب، وهذا العذاب بغير حساب.. سنخرجُ من جوّ (وادي الذّئاب)، وندخلُ في الحب من كلّ باب!!

إبراهيم طلحة
24 ديسمبر 2014

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …