(بلبلٌ عربي) للشاعرة : آزال الصُّباري – اليمن

بلبلٌ عربي
………………

لي بلبلٌ يسكن الشباكَ مابرحا
في لحنهِ لوعةٌ أشجتْ بي الترحا

له جناحان إلا أنه سقمٌ
مبللٌ بالأسى لايتقنُ الفرحا

وكلما فاضت العينان تسألهُ
يغرد ُالآه للأسباب ماشرحا

حدثتهُ ذات حزنٍ بات يجلدني
لو كنت ُ أنت َلنلتُ السعد والمرحا

وأرسمُ الأفق أحلاماً فتسكنني
أسامر النجم أمحو الجرح والطفحا

لما رآني لثوب النصح لابسةً
أجابني دمعهُ والبوحُ قد جنحا

أني غريبٌ منافي الأرض تسكنني
وكيف تشدو به الأفراحُ من نزحا

أجبته وانكسار الروح يقضمني
من أين أنت؟ : وباب الشك قد فُتحا

من موطنٍ لاسماء اليوم يملكها
وصوته من كهوف الشر قد نبحا

لاتسأليني فأني دونما وطنٍ
هل يسأل العرب؟ عن أحزان من جُرحا
……………………………
آزال الصُّباري / اليمن

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …