( تلك الجروح ) للشاعر : رضوان صابر

تلك الجروح

********

تلك الجروح غدت بقلبي غائره
رغم التأسي ما تزال مكابره

تجتاحني الذكرى فتنزف أدمعي
وتطول ساعات العيون الساهره

أشتاق لا ليل يزيح مواجعي
أبدا .. تصون الجرح نفسي الشاعره

رغم الجراح فإنني لا أنثني
أهوى الرجوع لأمسياتي العاطره

عيناك بين الليل تؤنس مضجعي
رغم النوى تبقى عيونك حاضره

كيف التسلي والصبابة مفرشي
والقلب يسكب في هواك مشاعره

داريت حزني عنك بين أضالعي
لكن حبك لم تخنه الذاكره

يا بسمة الأيام إني عاشق
لعبت به تلك الأماني الغادره

عرف الهوى قلبي وهيج ناره
حتى استفاض العشق دنيا عامره

لكنما قلب المجن لظهره
واغتال مني ذكرياتي العابره

ما كنت أسلم للغرام مطيتي
لو أنني أيقنت أنك ماكره

كم دمعة حرى أثرت شجونها
يا ليت أنك يا حبيبة : شاعره

#رضوان_صابر 

المغرب

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …