( حديث قبل لا نوم ) للأديبة : صباح سعيد السباعي – سوريا

حديث قبل لا نوم

أرتاد سفوحًا لا مرئية…
ينخطف اللون من أمامي…
أتأمل طفلًا يلحّ على قصة قبل النوم وهو لاينام….
كأنه طقس يهدهد النفس به…
ليزيح الارتياب من لافراش….
يلفّ تضاريس مخدة في الخيال…
_: المفتاح تركته أمي في جيبي،
حين عودتي من مدرستي لأدخل
فأنا صرتُ كبيرًا هكذا قالت لي…
هذا ليس معطفي! تتدلى أكمامه
من يديّ، أكتافه عريضة….
نعم أنا كبرتُ ولكن ليس لهذه الدرجة….
أقطع حديثه، أخبره عن حفلة عرسي القادم….
عن سفينة سترسو بعد أيام، تحمل الهدايا بثوب الفرح…
مضى في نظرة… كأنها استغراب
استهزاء مني…
ذبتُ بلا ماء…. تيبستُ بعدها….

خسرت جولات وهذه الأقسى..
_: لاتحاول….
نحن ليس لدينا بحر…
لدينا زحام بلا شيء….
المفتاح كان في جيبي في معطف ضاع مني….

قصة قصيرة…. صباح سعيد السباعي

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …