دعوني …../ خالد علي السويدي – اليمن

14906947_334947103531088_4858595602996087695_n

 

  • دعوني …..

دعوني أكفر بكل قوانين
الكتابة ،
وأصنع مُعلقة تتسم بكل 
جوانب البكاء، والحزن..
دعوني أعزف سيمفونية الأوجاع
بحروفي ،وعلى طريقتي
تاركاً كل قواعد التشبث
بآخر نزوات الأناقة والالتزام
بقافية أو بمقاعد محددة…
دعوني أنشر هذا البوح المُتعب
المُثقل بكل أنواع الآهات الملونة..،
وهذه الأرواح المنهكة المشنوقة
بوتر الانكسار وشبق الصمت السادي
على منضدة الواقع …
أختزل كل جدران المدن 
في تنهيدة صاخبة ،وملامح مثقوبة
بأزيز هذا الصرآخ الصامت ..،
وألملم من تعاريج هذياني
قافلة الشوارع المبتورة الوصل فيما بينها المحطمة حتى أساساتها…..
دعوني أتلو سفر المتعبين 
بطريقتي ، وعلى ألحاني
المتصدعة بالجفاف ، والتيبس،
والاندثار الملحمي قبل أكتمل 
شهقة الحلم الأخيرة… 
ببضع وسبعين لعنة تتوسد 
أعماق هذا النضوب المدرج…،
وتقبع مثل سيل من المطايا
في أعماق صدور المنهكين….
دعوني أشنق هذا الوتر 
المستحوذ على كل قبعات الهذيان
المرقطة بنشوة القادم الذي 
لم يتمخض بعد من سباته الأزلي
بأعناق الحائرين ،والمنتظرين
لزوبعة الدخان الموخوزة 
بأهازيج الرماد ….
دعوني أرتشفني قليلا من إنصاف.،
وبعض سرآب كنتُ أظنه 
أنا…. 
يا وجعي الذي يرفض كل نظريات
السكون …،،
ويتمرد على نص الهدوء
بوكر خزفي وناصية معطوبة…
دعوني أبحر في دهاليز إنحباسي 

قارعة نحيلة  تفتقر لكثير من العلامات،، والأدلة
تجتاز فصول الياسمين 
بعصر خريفي،، وإجازة ربيعية…
دعوني أتودد لآخر خيال 
عقيم ،،وأستجدية دائرة تؤمن جدًا
بفكرة الانعزال عن العالم 
الآخر ، والحدود ….
تتجمل بالأسوار الشائكة ،،
والضمور ….
دعوني هنا أرسم بترنيمة اختناقي
منصة أحذف فيها بعضي ،،
وأبعد عن لحظة الإلقاء بعضي 
الآخر …
لأكون هنا أنا دون لغة ،،و دوني ….

 

 

  •  خالد علي السويدي
  •  اليمن 2017/11/1

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …