(ذاتُ الوشاح) للشاعر : سالم الضوي

ذاتُ الوشاح !!

أوْقَعَتْنِيْ فيْ
الفخِّ ذاتُ الوِشَاحِ
وأصَـابـَتْ طَـرْفـيْ بِـسَيلِ رِمـاحِ
.
عَـبَـثاً كُـنْـتُ
أَتَّـقِي مِـنْ سَـنَاها
هـلْ تَـرُدُّ الـيَدانِ ضـوءَ الصَّبَاحِ
.
وقَـفَ الـقلْبُ
قَـائلاً لَـيس يُجْدِيْ
قـــدْ هُـزِمْـنَا ولاتَ حِـيْـنَ كِـفـاحِ
.
والــسِّـلاحُ
الَّـــذِيْ بِـــهِ أَدْرَكَـتْـنَا
لــيـْسَ يَـقْـوَى عَـلَـيهِ أيُّ سِــلاحِ
.
وتبدَّتْ
كالشَّمسِ…وجْهٌ مُضِيءٌ
وخُــدُوْدٌ أمـثـالُ زهْــــرِ الأقـَاحِي
.
وعُــيـُونٌ
لـَــوْ قَــدْ رآهــا جَـرِيْـرٌ
قَـالَ فِـيْها مَـا لَمْ يَـقُلْ فيْ المِلاحِ
.
نُـطْـقُـهَـا
الـــدرُّ والـشِّـفَـاهُ دَوَاءٌ
لـمـعنَّىً أمـسَـى كـثـيرَ الـجِـراحِ
.
لـــمْ أزلْ
مـنـذُ أنْ رأيْــتُ لـَمَـاهَا
أشْـتَهِي الـرّيَّ مـن غـديرٍ قَــراحِ
.
رُبَّ نَـخْـبٍ
مــن دونِـهِ كـلُّ نـخبٍ
وشـــرابٍ مـــن دونـــهِ كــلُّ راحِ
.
ومــلاكٍ
إذا مَـشَـى فــوقَ أرضٍ
ضوَّعَ المسكَ في الرُّبا والبطاحِ
.
إيــهِ يــا جـنةً
حَـوَتْ كـلَّ حُـسنٍ
وظــــلالاً مــتـى أراكِ مَــراحـي
.
ذاكَ يـومٌ
لـو كـانَ عِـنْدي سعيدٌ
فرْحَتي فيهِ مثلُ عيدِ الأضاحي
………………………..
#سالم_الضوي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …