(ذرف الحبيب) للشاعرة : سمر الرميمة

ذرف الحبيب

؛

ذرف الـحبيب دمـوعه كـي أفـزعا
ومـضى يتمتم بالحــنين لأسمـعا
.

.
نـاجـى ظـنـوني الـحَائراتِ بـلهفة ٍ
حـتى نـحلقَ فـي سما الذكرى معا.

فأجبته : يا خل مابك ما الذي .. ؟
بـشـعـورك.الـغَالي ألــــم ّ فـأوجـعـا
.

.

أظـننت أنـي قـد نسيت. ودادنا. !؟
أبـــداً بـغـيـر وصـالـنـا لــن أقـنـعا
.
دع عــنـك وســـواس الـغـرام فـإنَّـه
كــم أوهـنَ الـعهد الـمتين وضـيّعا.
.

.
فــلأنـت عـنـدي لـلـعيون ضـيـاؤها
وغـدت ريـاضك لاشـتياقي مـرتعا
.

.

ولأنـــت صــبـح لـلـحـياة وسـحـرها
وأراك مـــن أنـــس الـتـألـق. أروعــا
.

#سمر_الرميمة

اليمن

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …