(ربيع الضاد) للشاعر:عبده عبود الزراعي

ربيع الضاد

_____________

لمن ياربيع الضاد تطرى وتنضر

لفجرك في قلب الزمان تذمُّرُ

توشي مرايا الهم في كل بقعة

وتشجي رؤاناكلما فاق خنجرُ

تشظي جنون الحب فيك حكاية

و يدمي أنين الموت فيك التَِّحُّجرُ

أتأتي بلاشوق اما كنت بازغا؟

كمعشوقة الأثنين فات التخيرُ

هوالعشق ياهذا…صه . لاتبوحه

فدع حب من في روحه الماء يكِدُرُ

دعتنا رياح( النت) أزهار فتنة

وضلت تحاكينا بماكنا نحذرُ

فأشعلهاسلما بنوالعصر في رؤى

طفولية يصبو إليها التغير

فشابت ولم يبد صباها لحسنها

وعز احتباس الكحل فيها التعذر

أأغصان أين النقش هل بيع سلعة

وأين الجمال الفائق المتحضر

أطاحت به حمى( المساءات)في دمي

ومالت على أحلامنا البيد تخطر

مضغناشعاب الصبر والخوف ظلنا

يمازحناحيناوحين يكشر

لقدكان في الستين يجلي همومه

ويخفي بقاي الموت فيه التكسر

أماكنت ياهذا الربيع اشتياقنا

لأنا(ربعنا) فيك والحال منكر

لأنا تراقصنا.. تباريح أمة

وجاء ت على أعقابنا الآه تزأر

كأنأ أناشيد من اللهو نغتلي

جراحاويخفى في الحلوق التحسر

أبحنا لعشق الأرض أوجاع غيمة

إذاماحلبنا السحب فالغيم ممطر

نهود التصافي هل أباحت توددا ؟

لتصفوليالي العرس والفجر أخضر

أ.عبده عبود الزراعي
26|11\2013

اليمن

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …