رعشةُ شوق

  1.  مجلة أقلام عربية :-
  2. aqlam_logo-300x108بقلم الشاعر / مصطفى محمد كردي

مالي إذا أغمضتُ عينًا تبرقُ

ويذوبُ قلبي لهفةً يتحرّقُ

عطشى عيوني تستقتي من غيثِكم
وبكل فخرٍ في هواكَ سأغرقُ

مازال وهجُ لقائِنا متأجّجًا
والفكرُ فيكَ مولّهٌ يتعمّقُ

وأنينُ صدري شاهدٌ متشفِّعٌ
وجوى فؤاديَ صارخٌ متدفّقُ

جرّبتّ في حبي الزؤامَ فنالني
من شَهدِ حبكَ مايطيبُ ويعبقّ

فعرفتُ أن الحبَّ لذةّ قبضةٍ
تهَبُ الحياةَ لميّتٍ يتمزّقُ

هَبني على ذلِّ الودادِ سلاسلًا
واترك هوايَ ببابِكم يتملّقُ

إني ربيبُ جلالِكم فتكبّروا
وأنا بأرضِ جمالِكم أتخندقُ

لو كان في كَفّي سرابُ سواكمُ
لقطعتُ كفًّا لم تكن تتحققُ

يا منيةَ الروحِ التي حَنَّت لها
أوصالُ صَبٍّ في المُنى تتفرّقُ

ذَرني على أعتابِ وصلٍ غامرٍ
يَسبي بقيّةَ رَعشةٍ تتشوّقُ

مصطفى محمد كردي

شاهد أيضاً

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ / الشاعر : يحيى عبدالعزيز – اليمن

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ خلفي, أمامي, إزائي, كلُّهم بُؤَسا فكيفَ أَمْتدحُ الطَّاغينَ والرُّؤَسا مِنْ قبلِ أسبوع …