سارقُ العبق .. / شعر : محمد علي الصوفي

23795885_113480926099784_5585548424106840720_n

  • سارقُ العبق ..

لم يبقَ من همي ومن أرقي
إلّا بقايا الحلم في الحَدقِ

أرضٌ يوشي الهمُّ حُلّتها
من شهقةِ الأنوارِ في الغسقِ

أمستْ كما لو أن قاطنَها
يرجو هلالاً داخلَ النفقِ

معصوبَةُ العينينِ في يدها
عكَّازُ شوقٍ فاقدُ الطُرقِ

تهفو الى العلياء شاردةً
والكونُ أُفقٌ شبهُ مُحترقِ

من حولها الأنظارُ تدفعُها
من شبهِ مُنزَلقٍ لِمٌنزلقِ

أصحو .. وهمُّ العيش يسبقني
والفجرُ في الأعماقِ لم يفقِ

حتى إذا ما نسمةٌ عَبَرتْ
في غفلة من سارق العَبقِ

أرويتُ حبري من مدامعها
ورقصتُ رقصَ مُقاومِ الغرقِ

يا صاحبي ويضمنا وجعٌ
حاقَ الذي في الأمسِ لم يحقِ

إنَّا نُباري اليأسَ في دمنا
حتى غدونا أتفهَ الفرقِ

أبعادَ مرآةٍ مُهَشَّمةٍ
وقلادةً فَرّتْ من العُنقِ

  • شعر : محمد علي الصوفي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …