( طائرٌ أبيض ) قصة قصيرة / بقلم : آزال عبد الله الصُّباري – اليمن

23659634_728207510707643_6239795431791907593_n

 

  • ( طائرٌ أبيض ) قصة قصيرة

تسلل النور من أقرب نافذة لقلبي، فتحت عيني المطبقتين منذ حزن مشط أهدابها بتراتيله . 
طائرٌ أبيض بجناحين من نور يقترب ، ويكبر باقترابه ، تفحصت ملاحهُ الصغيرة فتلاشت بين بياضهُ ونوره . 
حملني بين جناحيه وفيَّ من الاستسلام مايكفي …، انطلقنا صوب النافذة ، حلقنا بعيداً…
في ذلك المكان الذي لم أره من قبل– إلا في الإحلام– رأيتني أرسم كلمات مبعثرة لم أفهمها لكنها غمرتني ..!
ارتفعنا ، تجاوزنا حدود سعادتي ، لامست أناملي برود السحاب ، زينتُ خديَّ بنجمات غمزتني وأناملي تلتقطها، ارتفعنا أكثر… تجاوزت سرعتنا أزمنةً كنت قد شاهدتها في نشرة الأحلام ومايسمى ب( goog ) أشتدت سرعتنا ، امتلأت السماء بقهقهاتي ….
بشدة أغمضت عيني ، وربطتها بجلابيب تقيها الحزن حين تلمستني ممتداً على فراشي تدثرني بقايا وطن .

  • بقلم : آزال عبد الله الصُّباري – اليمن 

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …