( عامٌ من الجمال) للشاعرة: آزال الصُّباري

عامٌ من الجمال
————————-
عامٌ تجلت بعده الأقلامُ
أقلامُ ضادٍ صاغها الإلهامُ

أقلامُ، شمسٌ قبلةٌ عربيةٌ
وديانةٌ قِديسةٌ وإمامُ

أقلامُ، محرابُ العروبةِ ركنُها
والحبر فيها موردٌ وغمامُ

أقلامُ دار الوافدين وأهلها
رفعوا المحبة سلطةً واقاموا

أقلامُ نبضٌ جارفٌ بغرامه
أحيا القلوب فأشرقت أعوامُ

أقلامُ دنيا بالحروف تزينت
فتراقصت في عيدها الأحلامُ

أقلامُ مضمارُ الجمال تسابقت
فيه المواهب خيلُها الإلهامُ

فالحق بركب الحالمين وهِمْ بهِ
وطناً غرامُهُ باردٌ وسلامُ

وطناً يداوي ليلنا وجراحنا
ضاقت بنا من حزننا الأجرامُ

جارت بنا من طيشنا أوطاننا
فتفتقت من آهنا آلامُ

هم يدفنون النور في أكواخهم
ولكِ المحافل بلبلٌ وحمامُ

أقلامُ فيضي من سماء حروفنا
سيلاً غضوباً هدَّنا الظلامُ

صبي عليهم من جهنم صبرنا
ناراً فترفع في الدُّنا أعلامُ

آزال الصُّباري /

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …