على أيْكِ الهوى ../ شعر : عبدالقادر كنعان

24993193_10212688185452206_7139356940722742346_n

  • على أيْكِ الهوى ..

(على أيكِ الهوى سجعَ الحمامُ )
ونارُ الشَّوقِ في صدري ضِرامُ

أَمِثلي يا حمامُ تُراكَ تشكو 
إلى الأفنانِ ما فعلَ الغرامُ ؟

رأيتُ العُمْرَ أحلاماً .. تلاشتْ
وغطّى شَمْسَها اليومَ .. الغمامُ

فلا نجمٌ يلوحُ بأفْقِ.. ليـلٍ ..!
إذا ما اشتدَّ بالأُفُقِ .. الظّلامُ

ولا خِلٌ يُهَدْهِدُني .. بِدِفْءٍ ..!
عليكمْ يا أخِلّائي … السَّلامُ

إذا ما أنشبَ الحِقدُ .. بِقَومٍ ..
فذاكَ الدّاءُ .. بلْ ذاكَ الحِمامُ

فلا ينجو المُحاذِرُ من سِهامٍ
إذا بالحقدِ .. أُطْلِقَتِ السِّهامُ

  • عبدالقادر كنعان
    2018/01/15

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …