( على نعش الألم) للشاعر : زايد الجبوبي

على نعش الألم شيعت جثمان الهوى المقتول
ورافقت الوطن في رحلته لاسباب مجهوله

نسيج الحب يا ليلى تمزق حرفه المعسول
وبات الشوق عندي مثل كومة رمل مبلوله

فؤادي صار يا ليلى على اكتاف الأسى محمول
فكفي دمعتك تمضي جنازة قلب محموله

بلوغ الفعـل يظهر في تأمل حالة المفعـول
ومن جرح اليمن تعرف كم التأثير من هوله

أصد اللص يا ليلى فتصفعني يد المسؤول
ويوقف ضدي القانون والدستـور والدولــه

فما عاد اليمن آمن ولا حق البقاء مكفول
دعاة الموت يا ليلى تقود الشعب واسطوله
___________________________

الشاعر زايد الجبوبي

اليمن

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …