في رِحابِ القُدس / شعر : د. محمد حزام المشرقي

25299202_1969779556569438_767917913912078446_n (1)

  • في رِحابِ القُدس

 

أوقَفتُ في هذا الصَباح مَداري

 وزَمَانِيَ استَوقَفتُهُ ومَسَاري

 

وجَمَعتُ كُل قَصَائِدي ودَفَاتِري

 فاستَرسَلت من فَورِها أشعَاري

 

وجَهتُ شَطرَ القُدس جُل خَواطِري

 ومَعَ الشُجُونِ تَوجَهت أفكاري

 

وسَكبتُ أشوَاقي على عتَباتِها

 وجْداً يُطَارِحُه حَنِينٌ جَاري

 

أرْوي حَديِثَ المَسجِدَ الأقصَى الذّي

 تَسري بلُطفِ صِفَاتِه الأسرَارِ

 

يا قُدْسُ يا عَبَقَ النُبوءةَ والهُدى

 يا مَهبَط التَوحِيد والأَنوارِ

 

يا غُرةَ الأوطانِ أجْمَعُها ويَا

 هِبَةُ السَماءِ ونِعمَةُ الأقدَارِ

 

عَربِيةٌ يا قدسُ شاءَوا أم أبُوا

 فالأَرضُ أرضِي والقرَارُ قَرارِي

 

تَبقِين ما بَقيَ الزَمانُ مُصَانةٌ

 يا قُدسُ في حِفظِ القدير البَارِي

 

  • د. محمد حزام المشرقي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …