( قالوا ) للشاعر : بلقاسم عقبي – الجزائر

قَالوا
….

لَقَدْ طَـالَ الكَلاَمُ عَلَــــــــــــيَّ طِيلاَ
مِنَ الأَقْــوَالِ مَـــــــــا نُحْتُ عَوِيلاَ
..
وَتَعْلَـــــــمُ كُلُّهَـــــــــــــا أَنِّي حَدِيثٌ
وَنَظْمُ الشِّعْرِ أَضْنَــــــــــــانِي مَلِيلاَ
….
إِذَا الأَحْزَانُ مَـــــــا قَصَّتْ جَنَاحِي
سَأَكْتُبُ بِالفَضَــــــــا اسْمًـــا جَمِيلاَ
..
وَأَتْرُكُ لِلْوَرىَ فِـــــي كُـــــلِّ غَيْثٍ
حُرُوفَ الشِّعْـــرِ عَــــنْ حُبِّي دَلِيلاَ

وَأَرْسِلُهَا مَـــــعَ البَـــــــرْقِ لِقَوْمِي
لِتَسْقُطَ كَـــالنَّدَى عُمْـــــــرًا طَوِيلاَ

وَيَذْكُرُنِي مَـــــعَ النَّــــــاسِ تُرَابِي
وَيَغْدُو الحَرْفُ مِـــنْ حَرْثِي فَسِيلاَ

وَيُورِقُ مِـــــنْ بَيَانِ القَـــوْلِ شِعْرًا
وَيُزْهِرُ فِـــــي الرَّبِيـــعِ هَوًا عَلِيلاَ
….
يُقَدِّمُنِـــــي الغَرِيــــبُ كَطِيبِ وَرْدٍ
عَجِيبًا لِلْقَرِيــــبِ لِكَـــــــــيْ يَمِيلاَ
….
يُقَلِّدُنِــــــي الوِسَـــــــامَ بِكُـــــلِّ وِدٍّ
وَيَعْزِفُ لِــــي مَـــعَ الأَوْتَارِ سَيْلاَ
….
فَـــــلاَ وَاللهِ مَــــــــا أَبْكَيْتُ حٌُرْفِي
وَلاَ أَرْضَــــاهُ فِــــي شِعْرِي ذَلِيلاَ
….
سَيَعْرِفُ مَــــــنْ أَذَى أَنِّــي عَبِيرٌ
أُهَفْهِفُ بِـــــالشَّذَى قَلْبًــــــا جَلِيلاَ
…..
وَقَوْلِي فِي الوَرَى مَا طَال عِرْضًا
وَشِعْــــرِي بِالأَذَى أَضْحىَ قَتِيلاَ
…..
فَكَيْفَ يَلُومُنِي دَرْبِـــــــي وحَظِّي
وَيُكْسِرُ فَرْحَتِي بِالشِّعــــــْرِ غيلا
……
سَٱَصْمُدُ والمُنـــَى تَرْجُو شِعَارِي
وَٱَصْنَعُ بِاليَــــــراعِ صَدًى جَميلا
…..
بلقاسم عقبي
11/11/2017
[review]

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …