قصيدة : في الْقَلْبِ مُتَّسَعٌ /الشاعرة ختام حمودة – ستوكهولم ( السويد )

images

  • قصيدة : في الْقَلْبِ مُتَّسَعٌ

في الْقَلْبِ مُتَّسَعٌ بِهِ الْآهُ 
اللهُ يا أَقْصَى لَكَ اللهُ..
**
يا صَاحِبَيَّ الطَّيْرُ تَأْكُلُ مِنْ
رَأْسي وَما اسْتَوْدَعْتُ إلّاهُ
**
يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ الَّذينَ عَتَوْا
مَنْ ذَا الَّذي سَيَمُدُّ يُمْناهُ !!
**
سَيَقُولُ آمِرُهُمْ لِذاكَ وَذا
لا لَمْ يَقُصَّ عَلَيَّ رُؤْياهُ
**
* تَاللَّهِ مَّا جِئْنَا لِنُفْسِدَ في..*
فَمَتَى يُغَنَي الْغَرْبُ لَيْلاهُ !!
**
أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ بِها غَبَشٌ
سَيُسِرُّ مَنْ أفْتَى لِمَنْ شَاهُوا
**
وَسَيَخْرَسُ الْمُنْقَدُّ مِنْ خَرَفٍ
وَسَيَلْعَنُ التَّاريخُ مَمْشاهُ
**
جَفَلَ النَّدَى وَالْعيسُ ما وَرَدَتْ
فَاكْسِرْ جِرارَكَ خَلْفَ مَنْ تاهُوا
**
نُقِضَتْ عُراهُمْ أَيْنَمَا ثُقِفُوا
أَثَقِفْتَ ما أخْفَيْتُ فَحْوَاهُ
**
بَلْ سَوَّلَتْ بِالسُّوءِ أَنْفُسُهُمْ
فَتَآمَرَ الْعُرْبانُ وَ الشَّاهُ
**
ذاكَ الْمُرابِطُ فِيكَ يا وَطَني
سَتَظَلُّ عَنْكَ تَذُودُ عَيْناهُ
**

  • شعر ختام حمودة – ستوكهولم ( السويد )

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …