(قطف الأماني ) للشاعر: عمر عبدالله الحاجي

قطف الأماني .
**************
رسمْتُ في خَلَدي حُلمي أفانينا
أن أقطفَ النجمَ يزهو في ليالينا

وما عدمْتُ إلى رقياهُ من سببٍ
تروضُه النفسُ أدراجاً تُدَانينا

جعَلتُ من مقعدِالراحاتِ دربَ علا
إلى طباقِ العلا ترقَى مَساعينا

ما دامتِ النفسُ تسمُو نحوَ غايَتِها
والعزمُ متّقدٌ يُصلِي الشرايينا

فارقبْ قطافَ عبيرِ النجمِ أدركُهُ
وقد سفَكْتُ له نومِي قرابينا

يدي تنالُ مدى ما مسَّهُ حُلُمي
غرسُ التفاؤلِ قد أضْحَى بساتينا

إذا الأماني تنحَّتْ أن تطاولَها
سلالمُ الوصلِ ، نِلناها بأيْدينا .
******************************************
عمر عبد الله الحاجي / سوريا 6/1/2018

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …