( قلبي إليك مسافرٌ) للشاعر:جمال أبو أسامة

قلبي إليك مسافرٌ

…………………… 

ما لي وما للعشقِ في زمنِ النَّـــــوى
وجروحُ بُعْدكَ في فؤادي غائــــــرة

ذنبي الكبيرُ توددي وتقرُّبــــــــــــي
وكذا عقابُ ذوي القلوب الطـــاهرة

وجعٌ وما وجعُ القلوبِ إلى شِفًـــــى
وعواطفي من بؤسِـــــــــها متناثرة

ما الكفرُ بالأشــــــــواقِ مِلكُ يميننا
أشواقنا دومًــــــــــــا تكونُ القاهرة

ما خلَّفوا غير الحنينِ لأنسهــــــــم ْ
ياليتَ لي فيما مضـــى من خاطرة

يا ليتَ لي نفسًا تهيــــــــــمُ صبابةً
ولها حبيبٌ تستجيشُ مشاعــــــرَه

تحيا على نغمِ اللقـــــــــاءِ وسحْرِهِ
إذ لا أرى مهما حييتُ نظائــــــرَه

يا أيها المحـــــــــــبوبُ ردَّ هُيامَنا
عيني إلى هذا المُخبِّئِ ناظــــــــره

قلبي إليكَ مسافرٌ لم ينتظـــــــــــرْ
تأشيرةً أو قاربًا أو طائــــــــــــرة

عبرَ المحيط يلي المحيط ولم يزلْ
يُخفي الطريقُ عن العيونِ آواخرَه

جمال أبو أسامة

مصر

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …