(قهوتك الباردة ) للأديب:زكريا الغندري – اليمن

قهوتك الباردة
( 1 )
قهوتك الباردة
التي أعتدت تقديمها لي
بعد كل قبلة
تبدو ناقصة من الغريزة
**
لا حاجة لي بها
طالما الطعم لم يتغير
ولم يصل لمرحلة المراهقة الناضجة
( 2 )
مثلما أنت غمد لسيفي
أنا غمد”لحياتك
هذه فطرة الله وقاعدته الفقهية
لتؤمني بها
وإن تأخر القدر
وطال إنتظار الخميس..؟
( 3 )
غنجك الفطري
أخشى أن يتحول الى مؤامرة
للإطاحة بي
في مستنقع الضعف
( 4 )
إبتسامتك بعد البكاء
تأديب لي
كي أعرف  من القوارير
رقة قلوبها
وأعرف قيمتك بالذات
لكني مع اﻷيام سا أنسى كل ماحدث
وسأعاود مانسيت….¡
سأعاود مانسيت
كي أرى مجددا جمال ابتسامتك
بعد البكاء،،،
( 5 )
أحتاجك اﻵن
لتكوني حاضرة القصيدة والنبيذ
##
قبل ذلك ….
يجب أن تكوني حاضرة الجسد
قبل أن تكوني حاضرة الروح
احبببببببك
( 6 )
أريد أن أطعن الصمت
بخنجر إزعاجك …!!
الذي كم كنت اكرهه فيك
( أحب كرهي لك )
وأحتاجه اﻵن .
( 7 )
أريد أن نذبح
الخجل بقبلة عناااق حارة
أمام العامة…؟!
وإن تأخرت كثيرا
وطالت مراسيم القبل …!!
##
فلنذهب اﻵاان ،،،،
لنحتفل بميلاد قبلتنا اﻷولى
قبل ذلك ،،،،
يجب أن نشنق الخوف
بسوط الشجاعة
حتى لانصاب بنوبة خجل حادة
فنغادر النبيذ…؟!
دون ترقية .
( 8 )
أرغب بالمزيد من القبل
لأحطم الرقم القياسي
( 9 )
كلما دفعتني الظروف
للإنحراف عنك
أؤمن بالمجهول
لكني لا أؤمن بنسياك
( 10 )
بعض اﻷحيان
ما أنت إلا بقايا وهم
ينبض ببعض الحب…
لايمنحني المزيد بالشعور بك
أو التقرب إليك…
لرسم قبلة عناق حارة بلا إستئذان
طالما وأنت
لاتجيدين صناعة كحول الغريزة
غير مؤمنة بالحب
وثورته الخالدة
لكن…
مثلما للحديث بقيه
فللأيام بقية،،
لتعرفي أكثر،،،؟؟
قيمة كل قبلة
ومعنى
كل نبض ..!!
#زكريا_الغندري2016م

شاهد أيضاً

وأنا في زمن الكورونا / نثريات بقلم : يونان هومه ( سوريا – مقيم بأمريكا )

الجرح أصاب مخيّلتي لأنّي بدون قناع أنهل من وحدتي قصائد الشعر وأنا في زمن الكورونا …