لغتي … / شعر : محمد صالح العبدلي

25398985_1596432090421422_2504305595452972590_n

  • لغتي …

أبــاهـي بـــك الـدنـيـا لـسـانـا وأفـخـرُ
وأكــسـب مـضـمـار الـتـحـدي واظـفـرُ

بـك الـفخر حـقٌ لـلمُباهي ومـن يُرِدْ
بــك الـسـبق مـيـدانًا فـيـهات يـخسرُ

فــغـيـرك لــــم يـخـلـقْ لـغـيـر زمــانـه
وأنـــت لـكـل الـدهـر غـصـنك مـزهـرُ

لــكــل جــديـدٍ فـــي مـعـيـنك مـنـهـل
وكــــل غِــــراسٍ فـــي تــرابـكِ مـثـمِـرُ

فـمـا لــك فــي الأزمـان عـمرٌ ولا لـها
عــلـيـكِ بــأسـبـابِ الــتـقـادمِ مـظـهـرُ

فـأنـتِ أســاسٌِ فــي الـقـديم أصـولـه
وأنــــــت وعــاءٌ لــلـجـديـد ومــنــبـرُ

عظُمتِ بيَانًا فاصطُفيْتِ عن السما
لـسـانًا لـمن فـي الأرض بالله يُـخبِرُ

وقُـدِّسـتِ حـرفـًا أقـسـمَ اللهُ لـلـورى
بـه فـي حـكيم الـذكر وحياً يُسَطَّرُ

…………….

  • شعر : محمد صالح العبدلي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …