“لــــــمــــــاذا ؟ ” ( بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية.) / شعر : زياد السمَّاح

25398985_1596432090421422_2504305595452972590_n

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية. 

  • “لــــــمــــــاذا ؟ “

لأنّــي لم أزل عربي
لأنّ يراعتي ثملت بكأس مترع حلبي
لأنّ الخمر من بصرى تموت النشوة الأولى
على تغريدة السفر.
لأنّ الحفل في صنعاء ماتت قُبلةٌ أخرى
ولم تبلغ سوى عمر.
لأنّ القدس فاتحتي وأنّ القدس خاتمتي
وأنّ القدس قرآني قرأتُ النخوة الأشهى
فماتت ملؤها سوري.
لأنّي لم أزل عربي
ومازالت حكاياتي بحجم الواقع العربي
ومازالت مداآتــــي تُسبح خفية ربي .
سأصنع من بقايا الحرف سجدة شاعر حرّى
تصلي القِبلة الأولى ترتــــل واقعا مُــرّا
ولاتخشى جدار الموت إذ ما انقضّ أو خرّا
لأنّي لم أزل عربي
يموتُ الحرف في شفتي ويبعثُ في المدى حيّــا
يفتش في سراب العمر عن أشيائه الريّا
ينادي الرسم والأطلال إنّي لم أكن شيّا
لأنّــي لم أزل عربي.
بلادي… وانتهى التاريخ واحتمت به كتبي
رواياتي مساءاتي قصائد شاعر ذرب
ومركب رحلتي المثقوب ينعى فجرنا الذهبي
تلــوّح دونــه المرساة.

  • بقلم: زياد سمَّاح.
    2017/12/18.

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …