لكنّهَـــا أنثَـــى بِفَرطِ جَمَــالِهَا / شعر : جعفر الخطاط

 

22885857_1636188319778361_1138825778637298_n

  • لكنّهَـــا أنثَـــى بِفَرطِ جَمَــالِهَا

 

سُبحَانَهُ الخَلّاقُ ذو المَلَكوتِ ..
إذ خَالَطَ النِسرينَ بالبَسكوتِ ..

وَ أمَازَ مِن بينِ النِساءِ صَبيّةً ..
إعجَازُها في خِصرِهَا المَنحوتِ ..

وَ أنا بِهذا الوَصفِ اوّلُ شَاعِرٍ ..
سَيُخاطِبُ الأعجَازَ في الّلاهوتِ ..

إذ ليسَ مِن أنثَى سِوَاهَا أجمَلَتْ ..
كُلّ الفتونِ بِمُنتَهى الجَبَروتِ ..

إذ لَيسَ مِن أخرَى سِوَاهَا إن غَفَتْ ..
يطغي على الشَفَتينِ لونُ التّوتِ ..

مِن أيِّ طينٍ يَا بَديعُ خَلَقتَها ؟ ..
وَ بأيِّ وَصفٍ صُغتَها وَ نُعوتِ ؟ ..

وَ بِأيِّ أنهَارِ الخُمورِ غَمَسْتَهَا ؟ ..
فَجَمَعتَ بينَ خَطيئةٍ وَ قُنوتِ ..

سُبْحَانكَ الّلهمَ ، كيفَ سَحَرتَهَا ..
فِي رَصعَتَينِ كَ حَبّتَي يَاقوتِ ..

وَ أخَذتَ مِن كُلِّ الجِنَانِ قُطَيعَةً ..
فَكَشَفتْ عن حُسنِ النِسَا المَكبوتِ..

أنَا نَاسِكٌ ، لكنَّ سُؤلِي خَانَنِي ..
حَاشَاكَ يَا ذا المُلكِ وَ المَلَكوتِ ..

لكنّهَـــا أنثَـــى بِفَرطِ جَمَــالِهَا ..
خَرَجَتْ عَن المَألوفِ وَ المَثبوتِ ..

  • شعر : جعفر الخطاط
    28 أكتوبر 2017

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …