لو فكرتَ بِطريقة أُخرى

كانتِ الساعة الثانية والنِصف مساءً بعد مُنتصفِ الليل
عِندما سمِع ذلك الحدث الذي غير تفكيرة ومن ثم غير حياتهِ بالكامل ، كان على الأريكة يحتسي القليل من القهوة ودماغةِ يكادُ ينفجِر بسبب الإفراط في التفكير السلبي الزائد ، فحكاية التفكير السلبي الزائد هذه قديمة عِنده ، يُعاني منها منذ أن كان طِفلاً ، فقد كان يصِل به الإفراط في التفكير السلبي الزائد إلى أن يتذكر احداث من الماضي ويتحسر عليها ويعيش بقية يومه مُكتئِب وحزين ، كان كثير التفكير فخاف مره أن يُصيبة مرض ما بسبب الإفراط في التفكير السلبي .
كان غالبية يومِه يعيشهُ إما مُكتئباً حزيناً مُتحسراً على الماضي ، أو يائِساً مُحبطاً من المُستقبل أو مُلخبط ومشوش الِفكر من الحاضر ، فقرر تِلك الليلة أن يبدأ البحث عن كيفية التخلص من التفكير السلبي الزائد
واستمر به الأمر  ساعات من البحث ، بعد قرِاءة الكثير من المقالات ، وسماعه لعشرات المحاضرات والخطابات التحفيزية ، وجد خطاباً تحفيزياً للمتحدث الأمريكي
ستيف هارفي ” لا يقل عن 3 دقائق يقول فيه “
ينقسم دماغ الانسان الى نصفين ايجابي وسلبي ، خير وشر ، لا يوجد منطقة محايدة .
ويحتوي كل نصف دماغك على ملايين عمال مصانع في كل جانب ، لديك مليون عامل مصنع ايجابي ، ولديك مليون عامل مصنع سلبي وفي مقدمه كل مصنع في دماغك يوجد رئيس عمال رئيس عمال ايجابي ورئيس عمال سلبي وانت المسئول
دعوني اخبركم كيف يعمل دماغ الانسان
فمثلاً يستيقظ في الصباح وتقول : لا أشعر أنني بخير اليوم ، انا لست شخصاً صباحياً من يداومون صباحاً
يسمع رئيس العمال السلبي ذلك ” يتقدم خطوة ويقول ماذا قلت : يقول : قلت أنني لستُ بخير اليوم ، وأشعُر أنني لست صباحياً فيقول له : لقد أصبت .
يقول للعمال : استمعو إلي استيقظ الرئيس اليوم وقال انه ليس شخصاً صباحياً انه يمر بيوم سيء اليوم ولا يشعر أنه على ما يرام فلنبدأ العمل…
يبدأ المليون العامل في مصنع انتاج الافكار السلبية بتبرير ما قلته ، بعدها خمن ماذا سيحصل لك في يومك يا أخي انا أكره سماع صوت المنبه ، يجب ان ارحل من هذا الزحام ، انا لا أحب هؤلاء الأشخاص في وظيفتي !
لا أستطيع أن اركب هذه السيارة القديمة ، اتمنى لو أن لدي سيارة جديدة ويبدأ يومُك بالتراجع خطوة خطوة من السيء إلى الأسوء
لكن يمكنك أن تبدأ يومك في الصباح وتقول ” اليوم سيكون يوماً رائعاً ، أتوقع أن تحدُث لي اشياء رائعة  اليوم سيقول لك رئيس عمال إنتاج الأفكار الايحابية : ماذا قلت : تقول له : لقد قلت أنني أحظى بيون رائع اليوم وأتوقع اشياء رائعة اليوم .
فيقولُ للعمال فلنبدأ العمل .
الرئيس قال أنه يحظى بيوم رائع ، ويتوقع اشياء رائعة اليوم نفس الدماغ الذي يولد افكار سيئة ومُحبِطة نتيجة الفكرة السلبية ، سينتِج افكار ايجابية
هذه الوظيفة ليست ممتعه ، لكن على الأقل لدي راتب مُحترم ، أنا أُقدِر أنه ليس لدي وظيفة لكن أستطيع أن اذهب مشياً إلى القطار ، وستكون الأمور رائعة اليوم .
هذه هي الطريقة التي يعمل بها دماغك كل يوم وكل ساعة . غير تفكيرك ، تتغير حياتك وأفعالِك”
بعدها جرب تلك الخطوة وبدأ بالتفكير الإيجابي في كُل جوانِب حياتهِ وبدأ يشعر أنهُ يتغير يوماً بعد يوم
لم يعُد ذلك الشخص المحبط والكسول ، بل أصبح شخصاً مُتفائِلاً جِداً وبعدها أيضاً حقق أحلامه وأهدافه بالسعي والمُثابرة .

شاهد أيضاً

(دعوا الكورونا وازرعوا القمح ) / نثريات بقلم :محمد عثمان عمرو

  كورونا حكيم ولئيم وحيث الحياة تجد السام. وحيث الماء تجد الحياة وحيث الضاد تجد …