مأساة أمة / شعر : فاطمة حميد العويمري – ليبيا .

 

22154648_1940668632813864_1773029256349171231_n

  • مأساة أمة .
  • شعر : فاطمة حميد العويمري – ليبيا .

 

تاهتْ دُرُوبُ الرُّشْدِ عَنْ تخمِينِي
واجتاحَ شَكِّي ناسِفاً لِيَقِينِي
*
ودَوَتْ أَعاصِيرُ الهُمومِ بِدَاخِلِي
إِذْ أَنهكَ المَوجُ العتِيُّ سَفِينِي
*
فانبثَّ في الوِجدانِ غَمٌّ مُوغِلٌ
يُخبِي بريقَ البِشْرِ في تَلوِينِي
*
هَـٰذِي المآسِي الكُثْرُ في أَوطانِنا
رسَمَتْ خُطوطَ اليأسِ فَوقَ جَبِينِي
*
فالبؤسُ باليمَنِ السَّعيدِ قصِيدةٌ
أَذوَتْ حُقولَ الخَوخِ والزَّيتُونِ
*
والشَّامُ يا وجعاً يفتِّتُ مُهجتِي
أذكى نواحُ الياسمينِ شُجُونِي
*
وعِراقُنا رَمزُ الإِبا أَوصالُهُ
قدْ قُطِّعتْ بِخناجِرٍ وأنينِ
*
أَمَّا فلسطِينُ السَّليبةُ كمْ رثَتْ
زَمَناً مدائنُها على حِطِينِ
*
إِنْ أَندُبَنْ بلَدِي المُشتَّتَ ليبيا
ما خِلتُ أَنَّ مدَامِعِي تكفِينِي
*
بلَدِي الذي كانَ الوِئامُ عمادُهُ
أضحى صَريعَ النَّهبِ والتَّخوِينِ
*
كيفَ السُّلوُّ وقدْ أَناخَتْ أمَّتي
لِلحَيفِ يحكُمُها وفي تمكِينِ
*
ما بالُ إِخوَانِ العُروبةِ نابَهُمْ
حِقدٌ يُمزِّقُ كالسُّيوفِ وَتَينِي
*
قدْ ضرَّنِي هذا المُصَابُ لِهَولِهِ
إِذْ ماتَتِ الأَحلامُ فَوقَ غُصونِي
*
عُذراً لِأَربَابِ القصِيدِ فمَوطنِي
أَشجَى رَنينَ النَّاي في تلحِينِي
*
إنْ رُمتُ مَدحاً فالخُطوبُ جليلةٌ
تُبدِي عَميقَ الحُزنِ في مكنُونِي
*
وتكادُ مِنْ فَرطِ التَّحسُرِ أَحرُفِي
تعمَى عَنِ التَّحرِيكِ والتَّسكِينِ
*
أَوَ يَرجِعَنْ عَهدُ الهناءِ لِأمَّةٍ
عَبرَتْ مآثرُها حُدُودَ الصِّينِ …؟؟؟..
*
لنْ يهجُرَنْ وَطنِي البلَا إلَّا إِذَا
هُدِيَتْ مراكبُهُ لِمرْسَى الدِّينِ …
*

  • شعر : فاطمة حميد العويمري  -ليبيا 
     2017/9/27 …

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …