مجلة أقلام عربية(لا تشابه) للشاعر السوري محسن رجب

لا تشابُهْ

ليسَتْ أصابعَكُم ْبطولٍ واحد ٍ
حتى ولا بالشَّكلِ والبَصَماتِ

ليستْ وليدةَ فكركُم ْأو صُنعكمْ
بل صُنعُ ربٍّ مُبدع لسَمَواتِ

هذي نَراها سُمِّيَتْ سبابَة ً
مَقرونةً بالعُرفِ والعاداتِ

لكنَّها تسمو بفضلِ تَشـَهُدٍ
وتَعَبُّد ٍفي الذِّكرِ والصَلَواتِ

وبتلكَ يحلو خاتَم ٌأو مَحبَسٌ
للحُبِّ في بعضٍ من الفَتَراتِ

والأصبع ُالصُّغرى جَمالُ كفوفِنا
كالبُرعُمِ النّامي بِشَطِّ فُراتِ

وبأُختِها الكُبرى مَصيرُ حياتِنا
في مَخبَرِ التَّحليل ِللنَّزواتِ

فتدلُّهمْ عن فاعلٍ مُتَهوِّر ٍ
أنهى بإجرامٍ مَسيرَ حَياةِ

وَلكلِّ واحدة ٍمَهامٌ في يـَدٍ
حتى بِفَنِّ الرَّقصِ في الحَفَلاتِ

أو في الطَّهارَةِ أو تناولِ لُقمَةٍ
أو خط ما يَحلو من الكَلماتِ

لا تَظلموها لا تَشابـُه َبينَها
فلكلِّ واحدة ٍبَديعُ صفاتِ

وكذا بني الإنسان بحرُ عجائبٍ
يختالُ بينَ الفوزِ والعَثـَراتِ

بين التَسامُحِ والتنابُذِ تارةً
بينَ التَـعَجُّلِ أو بُحور أِناةِ

فتراه ُحيناً شامخاً بنجاحِهِ
ولبَعضِهِ مُستَسلماً لِسُباتِ

أو بعضَ حين ٍغاضباً مُتعـَجرِفاً
أو ناسكا ًمُتعبِّدا ًبِفَلاةِ

لا تحكموا بِجَهالَةٍ وتَسَرُّعٍ
هيهاتَ يخلو القصرُ من ثَغَرات ِ
م .ر

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …