مجلة أقلام عربية (أبا الزهراء )جديد الشاعرة العراقية حنان الدليمي

ويعجز عن بيان الحالِ وصفُ
ويُخرسني المقامُ فلا أكفُ

لأنكَ فوقَ رؤيايَ انسكابٌ
همى فاكتظَ بالأرجاءِ حرفُ !!

أمدُ يدَ التشبثِ بعدَ تيهٍ
فتحملُني لمعناكَ الأكفُ

لأسترقَ انبثاقاتٍ لضوءٍ
بخدرِ صفاتكَ الشمّاءَ يغفو

هنالكَ حيثُ لاسُكنى لذنبٍ
ولا دنيا لها طرفٌ يرفُّ

فهل يُرجى لنا بجوارِ قلبٍ
كقلبكَ يافراتَ الطهرِ جرفُ

لنشربَ من يديكَ لذيذَ أجرٍ
فلا عطشٌ يُراودنا وخوفُ

ولا يُدمي جوارحنا لغوبٌ
ولانصبٌ ولا وهنٌ يشفُّ

بُعثتَ الرحمة المهداة فينا
إذا ضاقتْ بنا الأكوانُ نهفو

لسيرتكَ الشريفة والتحلّي
بصبركَ حينما تحنو وتعفو

غدوتَ متممَ الأخلاقِ شمسًا
بهِا متلبد الأعرافِ يصفو

أبا الزهراءِ تأسرنا الخطايا
وتُغرينا المساوئُ وهي حتفُ

فطبْ ذِكرًا بأفئدةٍ تُصلّي
عليكَ وأنفسٍ باتتْ تَحفُّ

حنان الدليمي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …