مجلة أقلام عربية (أهلا رمضان)للشاعر مصطفى محمد كردي

أهلا رمضان

هلّ الربيعُ بعودةِ الإحسانِ
شهرٌ من الرحمانِ للإنسانِ

فيه التجلي غامرٌ بلطائفٍ
والخيرُ فيه بنعمةِ القرآنِ

ثمراتهُ تقوى بصومِ نهارهِ
أما الصلاةُ فقوةُ الإيمانِ

النفسُ تزكو في معارج ربِّها
فتزيحُ منها الذنبَ بالغفرانِ

الصبرُ عنوانُ الفلاحِ ولُبِّهِ
وجزاؤهُ يختصُّ بالحنّانِ

يَدَعُ الطعامَ كذا الشرابَ لربِّهِ
فيصيرُ روحًا طيّبَ الأركانِ

ويقومُ ليلًا خاشعًا متبتّلًا
يرجو الرّحيمَ بذِلةٍ وهوانِ

يخشى جلالَ اللهِ في عليائهِ
متقرِّبًا بالحبِّ والتُّكلانِ

يا ربُّ عبدُكَ مذنبٌ و مقصّرٌ
فاصرِف بعفوكَ نقمةَ النّيرانِ

واصفَح إلهي بالجميلِ وكن لنا
متفضّلًا في جنّةِ الرّضوانِ

وأعِن عبيدَك يا معينُ لصومهِ
وأنِل بفيضِ المَنِّ والسُّلوانِ

وارفَع بلُطفٍ ما يحيقُ بأمّتي
فالصّدرُ ضاقَ بقبضةِ الأزمانِ

وأعِد لواءَ العِزِّ في إسلامِنا
فالذُّلُّ جالَ برايةِ الخُسرانِ

واكتُب على أرضِ السّلامِ سلامَها
وامسَح ظلامَ الظُّلمِ والخِذلانِ

ثمّ الصّلاةُ على النّبي وآلهِ
نورِ العيونِ ومنبعِ العِرفانِ

من كان بالحِبِّ الحبيبِ خِتامهُ
نالَ السّعادةَ في حمى الدَّيّانِ

مصطفى محمد كردي

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …