مجلة أقلام عربية( شوق يهز القلب)للشاعر اليمني أبو عمار ياسر القاسمي

دمــعٌ يَـسِـيلُ الآن مِــن إَثَـرِ الـكَرى

يـجـتاح أضـلاعي كـنهر قـد جَـرى

شـــوقٌ يــهـز الـقـلـبَ دُونَ تـريُّـثٍ

ومَـشـاعِري الـثَّـكْلَى تـئـنّ تَـضَـجُّرا

شـجنٌ يـلوك الـروحَ يعصرها هوىً

ويُـؤجِّجُ الأشـواق بـي بـين الـوَرى

أنـــاْ آخِــرُ الـنّـاجِين مِــن أوجـاعِـهِ

أنــاْ أوَّلُ الـنّـاسِين أحـضـان الـقَرَى

أناْ مَهْبَطُ التَّغْريب عمري قد مضى

وعـنا اغـترابي بـاعني ثـم اشـترى

الــحُـزْنُ لـلـمحبوب والآهــات لــي

والـشوق فـي أعـماق قـلبَيْنا انْبَرى

أشــتـاقـهـا تـشـتـاقـنـي وأُحِــبُّــهـا

وتـحـبـني والـكـون عـنّـا قــد دَرى

مــا ظــلَّ بــي جَـلَـدٌ ولـستُ بـقادرٍ

مــا عــاد بــي صَـبْـرٌ لـكـي أتـصبَّرا

روحـــي كـغِـربالٍ تُـمَـزَّقُ بـالـجَوى

قـلبي من الأشجان هاكَ قدِ اهترى

يــا لاغـتـرابي كــم يُـمَزِّقُ خـافِقي

وكــأنـنـي لـلـخِـلِّ حـتـمـاً لـــن أَرى

يــا لاكـتـئابي مِــن جَـحِيم تَـلَوُّعي

يــا لـوعـتي بالله قـولـي مـا جـرى

يــا لَـوْعَـة الأشــواق بالله ارحَـلـي

عـني لأَلـقَى مَـن لـها شـوقي سَرى

كــي أرتَــوِي مِــن حُـبّـها وجـمـالها

وأكـون فـي وصـل الـحبيب مُبَذِّرا

وأَرَى بَــنَـاتـي يَـنْـتَـشِينَ بـجـانـبي

وأنـــــا أُلاعِــبُــهُـنّ لِــعْــبـاً مُــبْـهِـرا

ذاك الـشُّـعـورُ يُـرِيـحُ قَـلـبي دائـمـاً

ويــهُـزّ وجــدانـي إذا يــومـاً طَــرا

* القَرَى بمعنى : الإجتماع بعد فراق

أبو عمار ياسر القاسمي

شاهد أيضاً

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ / الشاعر : يحيى عبدالعزيز – اليمن

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ خلفي, أمامي, إزائي, كلُّهم بُؤَسا فكيفَ أَمْتدحُ الطَّاغينَ والرُّؤَسا مِنْ قبلِ أسبوع …