مجلة أقلام عربية ( وكانت له قطفا) جديد الشاعرة ريم سليمان الخش

#_وكانت له قطفا …
.
كشمسٍ مشى بالروح في سبعة زُلفى
أضاء شعاب الغيب يرنو لها كشفا
.
فسالت ينابيع الضياء جليّة
وصارت عناقيد القصيد له صِرفا
.
يبوح شذا ورد بعنق غواية
وتسبيح أقمار تراءت به طيفا
.
على كل محزون أطلت كبلسم
فلو ضاحكت يشدو ولو لامست يُشفى
.
وكم تصدأ الأرواح في قعر بركة
إلى توأم تهفو ..تصيرُ به الأوفى
.
يكون لها العينين طيرُ خميلة
وترنيمة جذلى إلى لحنه لهفى
**
تصيرُ به حقلا وسبعين غيمة
وأسرار اعجاز تخطت به الحرفا
.
كأرض له جادت بنخل قصيدة
على كفه نامت وكانت له قطفا..
.
د.ريم سليمان الخش

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …