مـــوجـــز الــمُــنــتـــصـــف / شعر : -رمــضــان الــشــمــيــري – اليمن

images (5)

  • مـــوجـــز الــمُــنــتـــصـــف

 عـلـىٰ سَـاحِـلِ الآمـالِ تـرسُــوا مـواجـعـي
وتـخـفـي عــنِ الأحـبـاب سِــرَّ الـمـدامِــعِ
..

زمـــانٌ بـهِ الأحــداثُ لـمّـا تـســارعـــت
تـصـــدّرَتِ الأخــبـارَ دونَ مُــنــازعِ
..

وصـار حَـديــثُ الـنّـاسِ فـي كـلِّ لــيـلــةٍ
عَــن الـقـتـلِ عَــن أسْــبــابــهِ والــدَّوافِــع
..

أرىٰ الــهَــمَّ مـرســومــاً عـلـىٰ كـلّ جـبـهـةٍ
ارىٰ الــبــؤسَ والأحــزانَ فـي كـلّ شـــارعِ
..
بـمـاذا يـلاقـيْ الـنـاسَ قـلـبٌ مُـحَـطّـمٌ
وأحـلامُــهُ مــاتــت بِـفِـعْــلِ الــزَّوابِــعِ
..

يَـنـامُ عـلـىٰ وقــعِ الـصـواريــخِ فـي الـدُّجــىٰ
ويَـصْـحُــو وقــدْ أضــنــاهُ صــوتُ الــمَـدافِــعِ
..
فـيُـمـسـيْ كـئـيـبـاً .. إذ هُــمــومٌ كـثـيـرةٌ
تـنـامُ عـلـىٰ أحــشــائــهِ دون وازعِ

..
وشـــوقٌ بــهِ يَـسْــطُــو بــلا رحــمـةٍ أتــىٰ
كـ لـيـلٍ شـديـدِ الـبَـردِ يَـسـطـُوْ بـجـائــعِ
..
أحِــنُّ إلـىٰ عــهــدِ الـطـفـولــةِ دائـمـاً
ولــكــنّــهُ ولّـــىٰ ولــيــسَ بــراجِـــعِ
..

أحِــنُّ إلــىٰ مـــاضٍ تـذَكّــرتُــهُ وكــم 
تـمَـنّـيـتُـهُ يـبـقـىٰ كــفــعــلٍ مُــضــارعِ
..

سَــئِــمْـــتُ زمــانــاً فــيـهِ صِــرنـا كـسـلــعــةٍ
نُــبــاعُ ونُـــشْـــرَىٰ رغـــبَــةً لـلـمَـطــامِــعِ
..

يَــبَــيْــعــونَ حـتـىٰ الــدّيــنَ مِــن دونِ خــشــيــةٍ
ويــســعَــونَ فــي الــتـقــتــيــلِ مِــن دونِ رادِعِ
..
ســأبـقـى بـحـبـلِ الـلّٰـهِ مـاعِـشــتُ مُـمـسِـكـاً
هـو الــعُــروةُ الــوثـقـىٰ بـعــصْــرِ الـتـنـازعِ
..
..

  • شــعــر
    رمــضــان الــشــمــيــري

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …