مـن أيـن أبـدأ ..؟؟ / الشاعرة : مــلـــك إسماعيل – فلسطين

26055782_989259641250052_320044365800196767_n

  • مـن أيـن أبـدأ ؟؟

مـــنْ أيــنَ أبــدأُ ديـــوانـي وتـدويـنـي
فـغـصّـتي بـدأتْ مـنْ سِـفــرِ تـكـويـني
.
كـأنــنـي والأسـى نـمـضــي مـلازمــةً
إذْ أرشـفُ الهمَّ مُـذْ كـوني فـلـسـطـيني
.
كـأنَّ حــرفــيَ والأشــعــارَ أرهــقــهـا
مـوتُ الحـياةِ ومـا أحـسـنـتُ تـأبـيـني
.
سـبـعـونَ حـزنـًا أنـادي مـلء حنجـرتي
والصمتُ يدوي هـزيـمـًا في شرايـيـني
.
سـبعـون مـوتـًا أنـينُ القـدسِ في أذني
قــرعُ الطبـولِ  مُهـيـبـًا أن أغــيـثـونـي
.
سـبعـونَ عـامـًا ولا زالــت بــيــادرهـا
أشــلاءَ قـمـحٍ نـمـا فـي حـدِّ سـكّــيــنِ
.
أقصى حـزينٌ وقـدسٌ بـاتَ مغـتـصـبـًا
يـشـكـو القـيــودَ وتـدنـيـسَ الرياحـيـنِ
.
الـقــدسُ تـسـألـكـم مـاذا بـجـعـبـتـكـمْ
مـنْ أجــلِ نـصـرتـهـا والـثــأرِ لـلـدّيــنِ
.
أيـن النـفـوسُ لأجـلِ القـدسِ نـبــذلهـا
أيــن الدمـــاءُ وإجــزالُ القــرابــيــــنِ
.
أين النشـامى إذا مـا خـيـلُهم جـمـحـتْ
طـافـت عـلى ذِكـرِنـا أمـجــادُ حـطّـيـنِ

  • الشاعرة : مــلـــك إسماعيل – فلسطين

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …